في حفلها السنوي الذي أقيم مساء الأربعاء 22 فبراير 2017م ، كرمت الجمعية العمانية للتوحد 65 من الجهات الحكومية والخاصة والأفراد الداعمين لبرامج وأنشطة الجمعية خلال عام 2016، كما تم تكريم عدد من وسائل الإعلام المحلية، وذلك برعاية صاحب السمو السيد كامل بن فهد آل سعيد، وبحضور عدد من المسؤولين وأعضاء الجمعية وأهالي المصابين بالتوحد والمهتمين.
ودشّن راعي الحفل الحملة التسويقية والإعلامية للمسيرة السنوية التوعوية باضطراب طيف التوحد والتي ستقام بتاريخ 7 أبريل المقبل ، وتضمنن الحفل عرضًا مصورًا للأنشطة والفعاليات التي نفذتها الجمعية خلال العام الماضي، وفيلمًا مرئيًا عن الجمعية والمهام والخدمات التي تقدمها الجمعية للمصابين بالتوحد.
وأعرب الدكتور يحيى بن محمد الفارسي رئيس مجلس الإدارة عن سعادته بما تقدمه الجمعية من خدمات للمصابين بالتوحد والمنجزات التي تمت ،، مشيرًا إلى أن الجمعية تعمل كحلقة وصل بين الجهات المعنية والأطفال المصابين بالتوحد وأسرهم، وتقوم بعمل حلقات تدريبية لأولياء الأمور حول كيفية التعامل مع الطفل المصاب بالتوحد، وتسعى الجمعية نحو تحقيق مستوى متقدم من الوعي المجتمعي باضطراب طيف التوحد في المجتمع ، من أجل الوصول إلى تحقيق أرقى للخدمات التي يحتاجها المصابون بالتوحد.
كما ثمن جهود جميع الجهات المكرمة التي ساهمت بشكل فعّال في تقديم وتوفير كافة السبل للمصابين بالتوحد، وأثنى على جهود أعضاء الجمعيةة والمتطوعين الداعمين لها في سبيل إنجاح فعالياتها ومبادراتها.
كما قامت الجمعية العمانية للتوحد بتوقيع اتفاقية مع شركة النفط العمانية للتسويق ضمن المبادرة المجتمعية للشركة ( عطاء ) من أجل تدريبب الأطفال المصابين بالتوحد على رياضتي الفروسية والسباحة.
واختتم الحفل بتكريم المؤسسات الداعمة للجمعية من القطاعين الحكومي والخاص، وتكريم بعض الأطفال المصابين بالتوحد ، وعدد من الأفرادد الداعمين.

 

 

ابدأ المحادثة