في إطار التعاون بين وزارة التربية والتعليم والجمعية العمانية للتوحد، عقد مساء يوم ١٩ أكتوبر ٢٠١٥م اجتماع ضم خبراء من جامعة نورثهامبتون البريطانية

ومختصين من وزارة التربية والتعليم في مجال التربية الخاصة ومختصين من الجمعية، وذلك بهدف إطلاع فريق الخبراء على وضع الخدمات التعليمية المقدمة للمصابين بالتوحد في السلطنة ، حيث اطلع الضيوف على رؤية الجمعية بخصوص البرامج التعليمية التي يمكن أن تقدم في مدارس وزارة التربية والتعليم، وتطرق النقاش إلى أبرز التحديات والصعوبات الموجودة ، وإلى ضرورة وضع أسس وبرامج تعليمية مناسبة لكل فئات المصابين بالتوحد بحسب قدراتهم واستعداداتهم الجسدية والنفسية والإدراكية.

جاء اللقاء في إطار المشروع الذي تعتزم وزارة التربية والتعليم تطبيقه بالتعاون مع منظمة اليونيسيف لتقديم خدمات التعليم للمصابين بالتوحد.

ابدأ المحادثة